حلقة نقاش الاستشارية حول “تونس بعد الربيع العربي.. آمال معلقة “

20180129_192825 WEB

نظّمت “الاستشارية للدراسات والتواصل الإستراتيجي” حلقة نقاش فكري متخصصة بعنوان: “تونس بعد الربيع العربي.. آمال معلقة”، استضافت فيها الإعلاميّة والباحثة المتخصّصة في الشؤون التونسيّة IMG-20180129-WA0030

افتتح الحلقة مدير “الإستشاريّة” نادر عزالدين، مستعرضًا المشاكل الاقتصاديّة والإجتماعيّة والسياسيّة التي تعاني منها تونس بعد سبع سنوات على الثورة ضد نظام الرئيس زين العابدين بن علي، طارحًا عدد من التساؤلات حول دور المجتمع الدولي في “خنق تونس اقتصاديًّا”، والأهداف الكامنة وراء ذلك.

وتحدّث رئيس “الاستشاريّة” د. عماد رزق عن مستقبل الحركات الإرهابيّة في تونس، وخاصة بعد هزيمة “داعش” في سوريا والعراق وعودة “الجهاديين” إلى الأماكن التي جاؤوا منها، ومستقبل الاستقرار في ليبيا والجزائر واهمية الحفاظ على الإستقرار التونسي. كما اشار في ورقته الى بؤر التطرّف المنتشرة في أطراف البلاد وكيفية الحد من هذه الظاهرة وتعزيز الشراكات الاقليمية والدولية لمكافحة حقيقية للارهاب.

من جهتها قدّمت الحسيني شرحًا مفصّلًا عن الوضع الحالي في تونس والأزمة السياسيّة التي تمرّ بها البلاد منذ سقوط الرئيس بن علي والازمة بين التيّارين العلماني والديني، وانعكاس الصراع بين الطرفين على الوضعين الاجتماعي والاقتصادي. كما تحدّثت عن دور الأيادي الخارجيّة في تأجيج التطرّف من جهة والحد من النمو الإقتصادي من جهة أخر. بالاضافة إلى ذلك لفتت الحسيني إلى الأخطاء التي ارتكبها حزب “النهضة” إبان حكمه والتي أدّت إلى تراجع شعبيّته، واضعة سيناريوهات مستقبليّة للوضع السياسي والأمني في تونس في ظلّ المتغيّرات الدوليّة.

IMG-20180129-WA0027

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>